أول موقع عربي متخصص في التدقيق الداخلي والحوكمة تأسس عام 2014 م

ما هو دور إدارة التدقيق الداخلي؟


هذا السؤال أصعب مما هو يبدو عليه! خلافا للمدقق الخارجي، فإن المدقق الداخلي لا يكون له عادة دور واضح ومحدد في القوانين والتشريعات. لذلك، فإنه يجب على كل مؤسسة أن تحدد احتياجاتها وتوظيف هذه الاحتياجات في تحديد دور إدارة التدقيق الداخلي. 

قامت جمعية المدققين الداخليين بوضع تعريف للتدقيق الداخلي والذي يعتبر بمثابة مرجعية في تحديد دور إدارة التدقيق الداخلي وهناك الكثير من الكتب التي تتحدث عن مهنة التدقيق الداخلي. 

إن التدقيق الداخلي يعتبر موردا مهما إلى لجنة التدقيق وللإدارة بحكم موضوعيته ومهارات التدقيق والفهم العميق للمؤسسة.

مهام التدقيق الداخلي، في كثير من الحالات تم تحديدها بواسطة إدارة المؤسسة لتقييم نظام الرقابة الداخلي الذي هو من مسؤوليات الإدارة.

التدقيق الداخلي لا يضطلع بمهمات الرقابة الداخلية  نظرا لأن ذلك من مسؤوليات الإدارة التنفيذية ولكن دور التدقيق الداخلي يمنح لجنة التدقيق والإدارة العليا مستوى آخر من التطمين (التأكيد) من أن أنظمة الرقابة فعالة. 


تاريخيا، كان هناك اهتمام بالامتثال بسياسة المؤسسة و الوقاية من ومنع واكتشاف الخطأ وحالات الاحتيال. وهذه لا تزال أدوار هامة لمهنة التدقيق الداخلي.  

مع مرور الأيام، غطت العديد من مهمات التدقيق الداخلي جوانب أوسع من نطاق الرقابة وقامت بتقديم خدمات في مجالات غير تقييم أنظمة الرقابة الداخلية المالية، وهذا يشمل: 


مراجعة أنظمة الرقابة الخاصة بالمشاريع الرئيسية وأنظمة تشغيل الكمبيوتر الجديدة للمساعدة في توقع (التنبأ بـ)  مواطن الخلل والقصور، مما يسمح باتخاذ إجراءات تصحيحية في الوقت المناسب وأن تكون الرقابة ذاتية ومتأصلة بدلا من معالجة مواطن الخلل و القصور بعد اكتشافها في مهمات التدقيق اللاحقة أو عند تعطل أنظمة التشغيل. 

القيام بمهمات تدقيق خاصة عن كفاءة وفعالية العمليات. 
 
تقييم المخاطر المتعلقة بالسمعة وخدمة العملاء والبيئة والخصوصية، الخ. 
تقديم خدمات استشارية و تطمينية في مجال إدارة المخاطر المؤسسية والرقابة والأمور ذات العلاقة. 
المشاركة في التحقيق في عمليات الاحتيال. 


في بعض الأحيان، قد تطلب الإدارة العليا من المدقق الداخلي المساعدة في بعض المشاريع الخاصة. قد يكون ذلك مناسبا ومقبولا إذا كان الهدف منه تنمية قدرات الموظفين أو لأسباب مهمة ولكن ينبغي عدم القيام بذلك إذا كان الاستعانة بالمدقق الداخلي لكونه مورد "متفرغ/مجاني" أو في حال أن هذه المشاريع بعيدة تماما عن الوظيفة الفعلية للتدقيق الداخلي. 

الممارسات الموصى بها

    يقوم الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي بالتشاور مع الإدارة العليا و لجنة التدقيق بوضع نطاق أنشطة ومهمات إدارة التدقيق الداخلي. وينبغي أن يؤخذ في عين الاعتبار إعطاء تبريرات لتكلفة كل عنصر من نشاط التدقيق. 

    ينبغي أن يحدد دور التدقيق الداخلي رسميا وكتابيا في ميثاق التدقيق الداخلي.  وبيان أنشطة ومهمات التدقيق الداخلي في  خطة التدقيق السنوية . 

    تقوم لجنة التدقيق بالموافقة على ميثاق التدقيق الداخلي على نحو دوري وخطة التدقيق على نحو سنوي.