أول موقع عربي متخصص في التدقيق الداخلي والحوكمة تأسس عام 2014 م

ماهو التدقيق الداخلي؟


اشترك في الموقع

يقوم بتأديته مهنيون من ذوي المعرفة العميقة بالثقافة والأنظمة والعمليات التجارية، يقدم نشاط التدقيق الداخلي تطمينا بأن الرقابة الداخلية الموجودة مناسبة للحد من تأثير المخاطر وأن مسارات الحوكمة فعالة وذات كفاءة وأنه قد تم تحقيق أهداف المؤسسة. 

قدمت جمعية المدققين الداخليين ( IIA) تعريفا مقبولا على نطاق عالمي للتدقيق الداخلي، كالتالي:
التدقيق الداخلي هو نشاط مستقل وموضوعي، يقدم تأكيدات وخدمات استشارية بهدف إضافة قيمة للمؤسسة وتحسين عملياتها . ويساعد هذا النشاط في تحقيق أهداف المؤسسة من خلال اتباع أسلوب منهجي منظم لتقييم وتحسين فاعلية عمليات الحوكمة وإدارة المخاطر و الرقابة.
تتحقق الاستقلالية عن طريق  الهيكل التنظيمي والارتباط الوظيفي، وتتحقق الموضوعية عن طريق نمط ذهني غير متحيز ويقوم نشاط التدقيق الداخلي بتقييم المخاطر التي يتعرض لها مسار الحوكمة والعمليات وأنظمة المعلومات والمتعلقة بـ:
•    كفاءة وفعالية العمليات
•    دقة ونزاهة المعلومات المالية والمعلومات المتصلة بالعمليات. 
•    حماية الأصول
•    الإلتزام بالقوانين والتشريعات والعقود. 

وبناء على نتائج عملية تعيين المخاطر، يقوم المدقق الداخلي بتقييم مدى ملائمة وفعالية الكيفية التي تعيَّن وتدار بها المخاطر في المجالات المذكورة أعلاه. 
ويقوم أيضا بتقييم الجوانب الأخرى مثل القيم والواجبات الأخلاقية داخل المنشأة وإدارة الأداء وتبليغ المعلومات المتصلة بالمخاطر والرقابة داخل المنشأة بهدف المساعدة في تكوين مسار جيد للحوكمة.

من المنتظر أن يقدم المدقق الداخلي توصيات لتحسين المجالات التي تم تحديد فرص تحسينها أو جوانب الضعف فيها. 
في حين أن الإدارة مسؤولة عن وضع أنظمة الرقابة الداخلية ، يقدم نشاط التدقيق الداخلي تطميناً للإدارة وللجنة التدقيق بأن أنظمة الرقابة الداخلية فعالة وتسير على ما يرام.

 يقوم الرئيس التنفيذي للتدقيق بتسيير نشاط التدقيق الداخلي ويحدد نطاق أنشطة وصلاحيات واستقلالية التدقيق الداخلي ضمن ميثاق مكتوب تصادق عليه لجنة التدقيق. ان وجود نشاط التدقيق الداخلي الفعال يعتبر موردا ثمينا للإدارة وللمجلس أو ما يعادله، وللجنة التدقيق بحكم فهمه للمؤسسة وثقافتها وعملياتها والمخاطر التي تتعرض لها. 

إن الموضوعية والمهارات والمعرفة التي يملكها المدقق الداخلي الكفؤ بامكانها إضافة قيمة لمسارات الحوكمة والرقابة الداخلية وإدارة المخاطر. وبالمثل، فإن نشاط التدقيق الداخلي الفعال يمكن أن يقدم تطمينا للأطراف المعنية مثل المشرعين والموظفين ومقدمي التمويل (الممولين) والمساهمين. 

وبصفتها الجهاز الرئيسي لمهنة التدقيق الداخلي، فإن  جمعية المدققين الداخليين (IIA)  تحدد المعايير الدولية للممارسة المهنية للتدقيق الداخلي (المعايير) و ميثاق الواجبات الأخلاقية للمهنة ويجب على أعضاء الجمعية التقيد بالمعايير وميثاق الواجبات الأخلاقية.

  References: The International Professional Practices Framework, The IIA Research Foundation, January 2004