أول موقع عربي متخصص في التدقيق الداخلي والحوكمة تأسس عام 2014 م

ما هي المهارات والصفات المهمة للرئيس التنفيذي للتدقيق؟


اشترك في الموقع

يجب أن يمتلك الرئيس التنفيذي للتدقيق مهارات قوية في فهم  العمليات التجارية والإدارة والقيادة والتواصل وذلك لتعزيز التزام المؤسسة بأنظمة رقابة داخلية قوية. ويجب أن يركز على الجودة وفعالية وكفاءة التحسين. وأن يكون قدوة في الاستقلالية والموضوعية والأخلاق والنزاهة والمهنية. 
من أجل أداء عمل الرئيس التنفيذي للتدقيق بمهنية، يجب على ممارس التدقيق الداخلي أن يملك العديد من المهارات الشخصية والكفاءة المهنية المثيرة للإعجاب.  
فيما يلي، بعض الصفات والمهارات الرئيسية التي يحتاجها الرئيس التنفيذي للتدقيق ليكون فعالا ومؤثرا في  مجال الأعمال وتقنية المعلومات والبيئات المختلفة للتدقيق في يومنا هذا في ظل العولمة. 
الصفات
1.     الاستقلالية والموضوعية والأخلاق المهنية – يجب أن يكون الرئيس التنفيذي للتدقيق شريكا للإدارة في مراقبة البيئة الأخلاقية والتشغيلية للمؤسسة ويجب أن يتعامل باستقلالية وموضوعية مهنية في تقييم نتائج أعمال الإدارة إذ أنه في ذلك يمثل مجلس الإدارة  ولجنة التدقيق.
يجب أن يحقق الرئيس التنفيذي للتدقيق التوازن بين هاتين المسئوليتين وأن يقدم تقييما منصفا وغير متحيز في جميع الأحوال. يتحقق ذلك عن طريق الأخلاقيات التي  لا هوادة فيها والقدرة على الإصغاء بذهن منفتح وكذلك القوة والنزاهة التي تتشكل تحت الضغوط وكل ذلك من شأنه أن يُمكِّنْ الرئيس التنفيذي للتدقيق من الوقوف أمام لجنة التدقيق والإدارة العليا وفي بعض الأحيان إخبارهم بما لا يرغبون سماعه عادة.  
2.    التفكير خارج الصندوق – يجب أن يكون الرئيس التنفيذي للتدقيق مستكشفا ذو فضول وصحفيا استقصائيا ومحللا متعطشا إذ يكون دوره الرئيسي هو الاستكشاف والتحليل وطرح الأسئلة بشكل دائم. 
 وهذا يساعد الرئيس التنفيذي للتدقيق في تقديم تطمين (توكيد) مستقل و مشورة مهنية لجميع المستويات الإدارية فضلا عن تمهيد الطريق نحو التحسين المستمر للمؤسسة.  
3.    وكيل للتغيير – إحدى الصفات الرئيسية للرئيس التنفيذي للتدقيق هو الرغبة الذاتية والالتزام لتحسين أي شيء مَعِيب داخل المؤسسة. علاوة على ذلك، يجب أن يقوم أيضا بالتأثير على و إقناع الآخرين بالتحسين.  
4.    التركيز على الجودة – ينبغي أن يركز الرئيس التنفيذي للتدقيق على الجودة  وأن يكون شديد الحرص على أن يحقق نشاط التدقيق الداخلي أعلى مستويات الكفاءة المهنية. ويشمل هذا الامتثال للإطار الدولي للممارسات المهنية ووضع برنامج  للتحسين وضمان الجودة والخضوع لتقييم من داخل وخارج المؤسسة. 
المهارات
1.    مهارات صلبة في الممارسات التجارية والتقنية والأعمال–  من أجل التقييم الفعال للمخاطر  وتحديد مدى كفاية وكفاءة أنظمة الرقابة الداخلية وتحديد فرص التحسين في العمليات والتواصل الفعال مع الإدارة.
 يجب أن يكون لدى الرئيس التنفيذي للتدقيق فهما جيدا للنشاط التجاري للمؤسسة والخدمات البضائع التي تقدمها إضافة لطرق ممارسة الأعمال التجارية. 
2.    معرفة أساسية بتقنية المعلومات – بسبب التغييرات السريعة في مجال تقنية المعلومات، لا يُتوقَع أن يكون الرئيس التنفيذي للتدقيق خبيرا في هذا المجال. ولكن رغم ذلك، من المهم أن يفهم بشكل أساسي بيئة تقنية المعلومات داخل المؤسسة وذلك لتقدير حجم المشاكل التقنية علاوة على تقييم وتبليغ مخاطر تقنية المعلومات لإدارة المؤسسة وللجنة التدقيق. 
3.    مهارات التواصل والإصغاء – يجب أن يتواصل الرئيس التنفيذي للتدقيق بطريقة موجزة ومهنية من أجل أن يكون فعالا في تبليغ المخاطر وفرص التحسين لشريحة واسعة من أصحاب المصلحة بما فيهم لجنة التدقيق والإدارة العليا والمدققين الخارجيين والجهات  التشريعية والرقابية. ويجب أن يُظْهِر  الرئيس التنفيذي للتدقيق مهارات ممتازة في الإصغاء في جميع المحادثات المتبادلة مع لجنة التدقيق والإدارة التنفيذية والإدارة التشغيلية وموظفي التدقيق. 
4.    إدارة الآخرين – من أجل بناء والمحافظة على فريق تدقيق ناجح، والذي يتكون على نحو متزايد من مهنيين من خارج المؤسسة (عن طريق التعاقد مع متعهد خدمة خارجي)، يجب أن يكون الرئيس التنفيذي للتدقيق قائدا فعالا وأن يُظْهِر مهارات ملموسة في الخبرة الإدارية . وينبغي أيضا أن تكون له القدرة في إخراج أفضل ما لدى أعضاء فريق التدقيق وفي نفس الوقت موازنة احتياجات الفريق للتطور المهني والسفر وموازنة الحياة العملية.