أول موقع عربي متخصص في التدقيق الداخلي والحوكمة تأسس عام 2014 م

ما هي المهارات الرئيسية واحتياجات الموارد البشرية اللازمة لنشاط التدقيق الداخلي؟


اشترك في الموقع

إن مزيجا واسعا من المهارات والخبرات والتطوير المهني المستمر يعتبر أمرا حاسما في تشكيل نشاط التدقيق الداخلي والحفاظ على فعالية النشاط. 
وتشمل العناصر الرئيسية، فهما متعمقا للنشاط التجاري للمؤسسة ومعايير التدقيق الداخلي وأفضل الممارسات. وتشمل أيضا الخبرة التقنية ومعرفة المهارات اللازمة لتنفيذ وتحسين العمليات في المجال المالي والتشغيلي على حد سواء ومهارات عرض وتقديم قوية ومُؤَهِّل مهني، مثلا : شهادة المدقق الداخلي المعتمد (CIA). 
بالرغم من الحاجة الضرورية لتوفير أفراد من خارج المؤسسة في حال عدم توافر الخبرات والكفاءات من داخل المؤسسة للقيام بمهمات غير متكررة وذات طبيعة خاصة، فإن الرقابة والمسؤولية على نشاط التدقيق الداخلي لا يمكن تحميلها لجهة خارج المؤسسة. 
اليوم، يجب على المدقق الداخلي أن يقدم تطمينا صريحا للجنة التدقيق عن الحوكمة التنظيمية للمؤسسة فضلا عن تلبية المتطلبات المتزايدة للإدارة والجهات المعنية الأخرى.
ويجب على المدقق أيضا أن يلعب دور خبير في الرقابة الداخلية وإدارة المخاطر وذلك لضمان فعالية وكفاءة الرقابة على الأنظمة الرئيسية والعمليات التجارية. 
ولتلبية هذه التوقعات العالية، فإنه من الضرروي أن يكون هناك إستراتيجية محكمة للتوظيف. من مسؤولية الرئيس التنفيذي للتدقيق وضع برنامج فعال لاختيار وتطوير فريق التدقيق الداخلي. 
مزيج وعمق المهارات المطلوبة وحجم فريق التدقيق ينبغي أن يحدد بناء على الخدمات المتوقعة من لجنة التدقيق والإدارة بهدف تلبية الاحتياجات التنظيمية.  
ينبغي أن تستند خطة التدقيق الداخلي على تقييم وتصنيف للمخاطر والأنظمة الرئيسية والعمليات على مستوى المؤسسة وينبغي أن تأخذ في الاعتبار أهداف المؤسسة التجارية بعيدة المدى وخطط التوسع واستراتيجيات النمو . فضلا عن التغيرات قصيرة المدى في بيئة الرقابة كأنشطة الدمج والاستحواذ (Mergers & Acquisitions) وتطبيقات النظام الرئيسية وإعادة هندسة العمليات التجارية.   
مستوى نضج بيئة الرقابة ومستوى المسائلة الإدارية ونطاق اعتماد المؤسسة على التدقيق الداخلي في الخروج بتوصيات تخص التحسين سيؤثر على نتائج الموارد. كما أن المقارنة مع المؤسسات الأخرى المشابهة قد يقدم رؤى مفيدة عن التوظيف المناسب. 
عند ملء شواغر نشاط التدقيق الداخلي، فإن الخيارات المتاحة للإدارة هي:  
1.    تشكيل فريق تدقيق داخلي متخصص يمتلك الموارد المطلوبة.
2.    الاستعانة بمتعهد خدمة خارجي (co-sourcing) بحيث يقدم هذا المتعهد المساندة للرئيس التنفيذي للتدقيق ولفريق التدقيق الداخلي عن طريق توفير المهارات والخبرات التكميلية الخاصة والتي سيكون من المكلف جدا أن يتم توفيرها من داخل المؤسسة. ويتيح هذا الخيار المرونة التي تمكن الفريق من التمدد او التقلص وفقا لاحتياجات العمل. 
3.    الحفاظ على فريق متخصص في التدقيق بدعم من عملية التدوير(Job Rotation) والتي تمنح الفرصة للموظفين لاكتساب معارف واسعة عن أعمال المؤسسة فضلا عن تعلم المسائل ذات العلاقة بأنظمة الرقابة الداخلية وإدارة المخاطر.  
في بعض الشركات المصنفة ضمن أفضل 1000 شركة على مستوى العالم، فإن القيام بمهمة (مهمات) تدقيق داخلي يعتبر أحد المتطلبات المسبقة للترشح للوظائف المالية أو الإدارية العامة. 
4.    الاستعانة الكلية بمتعهد خارجي للقيام بأعمال التدقيق الداخلي (Outsourcing ) – قد يكون هذا الخيار اقتصاديا وعمليا للمؤسسات ذات الفروع المتباعدة جغرافيا أو المؤسسات ذات نوعية خاصة من الخبرات التقنية والفنية. 
ملاحظة: تعتقد جمعية المدققين الداخليين العالمية بأن نشاط التدقيق الداخلي ينبغي أن لا يوكل بشكل كامل لمتعهد خارجي ولكن ينبغي أن يدار النشاط من داخل المؤسسة ويفضل أن يكون ذلك بواسطة رئيس تنفيذي مختص في التدقيق الداخلي.  
ينبغي أن يؤدي خيار التوظيف المتخذ لتشكيل فريق تدقيق داخلي يملك المهارات اللازمة لتحقيق أهداف المجموعة. من الناحية المثالية، ينبغي أن يتكون نشاط التدقيق الداخلي من أفراد من خلفيات ومهارات وخبرات متنوعة وذلك لتقديم تطمين (توكيد) ملائم عن أنظمة الرقابة بهدف مساندة المؤسسة في التعامل مع شريحة واسعة من المسائل ذات العلاقة بالمخاطر والرقابة الداخلية. 
على نحو متزايد، يتم تنفيذ أعمال التدقيق الداخلي بواسطة فرقالتالي:التخصصات والتي تشمل مهندسين ومحاسبين وخريجي إدارة وحتى خبراء في مجال البيئة والذين يعكسون تشكيلة واسعة من احتياجات التطمين (التوكيد) في يومنا هذا. فضلا عن خبراء تدقيق تقنية المعلومات والذين يُعْتَبَرُون عنصرا محوريا هاما في أنشطة التدقيق الداخلي في العصر الحديث.
من الصعب توفير جميع المهارات المهنية داخل المؤسسة، ولكن ينبغي منح الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي الصلاحيات الكافية للحصول على المساندة والدعم اللازم من الخبراء من خارج المؤسسة حسب الحاجة.
الرقابة على التقييم الذاتي والتسهيل والتدريب على التعامل مع إدارة المخاطر وأنظمة الرقابة الداخلية تقع بشكل متزايد تحت إشراف المدققين الداخليين. ولتحقيق ذلك بأعلى مستويات الكفاءة، يجب أن يُظْهِرْ المدقق التالي : 
o    مهارات شخصية قوية
o    مهارات تواصل شفوية وكتابية فعالة
o    مهارات القدرة على التدريب وقيادة المجموعة
o    مهارات القدرة على التأثير على جميع المستويات
 ينبغي على الرئيس التنفيذي للتدقيق أن يقوم بمراجعة سنوية لإستراتيجية التوظيف بناءا على معايير محددة مثل خدمات التطمين التي تطلبها لجنة التدقيق وتوقعات الإدارة واستراتيجيات النشاط التجاري ونمو الأعمال وتوزع العمليات جغرافيا والامتثال للتشريعات ووتيرة ترك الموظفين للعمل مع المؤسسة.  
ينبغي أن يقوم الرئيس التنفيذي للتدقيق بتقييم مهارات ومتطلبات أعضاء فريق التدقيق ووضع برنامج للتطوير المهني المستمر للإبقاء على المستوى المهني المطلوب ولتعزيز المعرفة والمهارات والكفاءات في جميع المجالات ذات العلاقة. 
إن عدم وجود موظفين ملائمين ومن أصحاب الكفاءة والخبرة المهنية في إدارة التدقيق الداخلي يُعَرِّضْ المؤسسة لمخاطر إجراء تقييم غير فعال لمسارات إدارة المخاطر والرقابة والحوكمة.  
وأخيرا فإن شهادة المدقق الداخلي المعتمد (Certified Internal Auditor®  or CIA® ) الممنوحة من جمعية المدققين الداخليين العالمية هي الشهادة الوحيدة المقبولة عالميا للمدققين الداخلين إذ تعتبر المعيار لقياس مدى كفاءة ومهنية الأفراد في مجال التدقيق الداخلي.